ار انف تأليف الامام الال القاضى عضه الدين عبد الرحمر 0 8 3 ؟ لاير إشرحه لامحقق السيد الشريف على بن تمد الجر الى التو سنة ‏ 0 0 1 كمه هم عاشيتين شيتين حليلتين علءه | <_داه| له م الكونى والثابة 3 ظ _ ع درل حسن حلي بن خمد شاه الفنارى رحم َه نيع رهم من ازل ا د

: 0 م4 لكان اأره 6 8 3

5 سو ب يز ال-4 سج اا اس 50 0 2 , شمية 8 قد حعلنا فيأعلى المصدقة أواقئف شر حياودو م اث مدال 0 ألسيا أكرني 3 0 َُ 5 7 9 أودومما حاشامة _-” حاي مقع لآ بن كل وأحود دبأ دول اذأ أنه رات احدى 3 ١ 3‏ سامان قُّ قمةة 5 37 ذلك

) عي هود جره اليد يل در ادبن النعساني (

سم إن إل 1/1 7[ - جد |1 ]| الس

38 ( الطبمة الأول على نفقة »م 0 ا انود سساتىا مغر نو

:ضاف أرواييق اناا زيار ف ان دجي اج كر قر شن عر او ين ل اذاي ور لا إن ست شرك كت م كه هاي ل ل اي يس ضيه جح داعلتتنا + 4 ع م م د ربو ديجم ممويويات + م

تأ.مه ساد بجر رافظ ممر امام جا م ه؟ ١‏ 000

7 71 0060

اح سيج #طلات موي مووبو ضف وجي هجوا لوطيو لعجو ا مياه عمد “جر مود وساف لحان السو يعوب ٠٠:‏ عدر مجووؤلاج بحاتيات حصيو سجبعيب عرد ممطحوله مجسام رووإرود حجرت ,ووه مج :0 نارطم جو تيججنانا بن مسو سجن ودجنتجزهر ”:"إاببب ناتلا زورون ا ...بود اه جل جل ووم سحيب" لاه بجرط شد ,ددبي جا حوةل وريه ١ ١‏ حاتت شوو بد موسي ل الالو «طجيوي بعلا مموييا رن اد بعص عرسا ب ايم قوعي - اسه بج ومع 0 ع مسياة محم و

610501501512 5

| سبدان من شقدست سيحات جماله عن سمة الحدوث والزوال * ونتزهت سرادقات جلاله عن وصمة التفير والانتفال» تلألاأت على صفحات الموجودات أثوار جبرونه وسلطانه » لات 05 نات الكائنات نار ملمكوته واحسانه « تحيرت المقول والانا ام فى كبرياء هدم ا الرخرن الرحيم د للم يك اد مدا بوافي نعمك © وكالى مز ا مك © 57 دك ع اماك ما عامت منها ومالم أعل » وى ميلع نعمعك ماعامت مما وهال أعلم © وعنى كل حال وأسلى على مهف سيد الندعر 008 0007 انناو ا عاق جب اذه رارق افيا و عا و عناده وأسل تساي 1 كثراً كثيراً +9 ولعد 3# أده قوائر بل قرأ عاتما على : عرس مواقم ! مك القن وَافكْل المدفقين عدد قراءة افرة العين هذا القر يت # عند الله الماقب الاءيس # 1 : للا حاب ومحفة للا صمحاب © وعدة لدوم الى بيهر ١‏ اشر المتمسك بالل المانن © عبد الك م أن الشبخ شمس الدن © ( قوله سيحان من

٠‏ دست ) نصب على المصدر ععنى الثنزيه والتتعيد من السوء أى أس بع يا حدق النعل لتمد ْ الدرام والدات صرح به الشيخ افيا اقم مدر تقات واشت الى القة وليوك لواحن قانا فيه مصدرم ن ارد يسنممل عمني المز بدك فى [: نت الله نباناً ووز أن يكون مصدر شيمم فيالارض والماء اذا ذهب رما 55 أى 6 ن السوه إ ساد 8 من أدراك العقول وأحاطها وق لمعناه السرعة واللنة في الطاعة ولا #وز 00 دن سبج ذنع أو سبع تسدساً عدنى قال سيسان الله لازوم الدور

والتقدس التطور دن قدس فى الارض اذا ذهب لان المتطهر عن الى" شعد عده والتفعل لاميالةة والس.صات به ءالبن وال لوا ر مع سيسحة وأعمال الحسنفى الحاق والخحلق جل كأكرم فهو يل |

لهتسي بيع وحمو وو باو 0 جر لسع جار عدون رربي لوو ع عم بو يعوا لسدعدها و روجو ووم اناد ودر ميا يوني مممم لي يي وس ما ع امم مو ع ع ملو سمي ا لالامسيووي دض ١س‏ لحي اا ايها ومجدية صر لياع يا فحن عم ال يد ووو > مم هلام | ريا لامطينيه يي الجر سي بمبحاحاججد ب وى :لاح ناد جوم ريه مع يوان دحا + ٠١‏ دير شح د .رسب ولاظااتكة بسحوجييى: وحنب معدن .ريصا ١‏ - سمسدجمبهب جد 6 خد بجو ديو يب ' عافن جبوووييتة اانا اب و جعى واب كاطتبي جبيدبيه ميجطحت. دل دبمد ]زد و7 يجيه جلو سا طب مط ابه وب بج ا ب داح بالاخريه يكبا بعل دع + ١‏ اهبف حو يواد صب ودج جح رونت جود لريب ابيا د

ف سم الله الرحن الرحم » الجد نه الدى توطت الافهام فىكرياء ذاله © وتحيرت الأوهام فيعظمة صذاله © تلات على وجنات | الكائنات آثار إحساله © وتلالآت في صفسات الموجودات أنوار سلطانه © سبحان من أوضم بالحجج الالغة سه الحنة 99 و سنن ميادى لد 532 على ! االكتات والسية 9 ا عل سيك الرسل ل وموصممح 0 اده الى العو بالأعرء # الشفيع المشفه قربو البندر # لامر عداران 1 2

20

ذانه » وتولحت الاذهان والاوهام فى بداء عظمة صفاته »* يامن دل على ذانه بذاته » وشبد تو حدابيته نظام مص ءوعأيه * صل عبل سك المصعانى * ورسولك الجتى تمد الممعوث بالمحدى « الى كافة الورى » وعلى أله البررة الاثقياء * وأصاءه الكيرة الاصفياء ء» مأ لعاقنت الم والضياء» « وعد » فان أنفع الطالب عالا ومالا* وأر رفمانا , رب مئقبة وكالا » وأ كل المناصمب صنبة وجلالا ‏ وأنضل ار عا غائ أسهة وجالا » هو المعارف الدينية» والمعالم اليقينية * اذ يدور علييا الفوز با ميمه ا اميه لبوا غرةولاولى

4 .سصاة وميا بوبم سيم م .-- ...د راض + سوا ليت ا م رويد ساسج سي او يمت اليه سس مو رماع سس سبع مات جموء عا + و عدم بمصج 2 لمع سرمي موي د 3 - 00 #موجعويوة و جاعم ءاخس سات وض حاب ف موجه و ٠. --- ٠.‏

صم عه الح ان هه ام مويي مت :جد + اليمج جع دب موي و له من بت - مح -.

00 مجك 1 جاو عه موي حك عد وول ابح ب ب

50 كراب وزمان وفي الاسسالا الصفات اأشنوسة وأضافة السحات اليه . لاممة أ وأضافة المشه

نه الى المشمه أي الصفات اأف.وسة اأقى هي كلا : وار لى أأغاوور وآلم أء وأأسمة 0 الك وسءة سمه وما وسءة والحدوث الوجود بهد العدم والزوال العدم بعد الوجود والأنزء التاعد وااسرادقات ج.ع سرأدقوهو الذى كد فوق دن الذار شالله سرا برده واطلال ٠صدر‏ حلأ ؟ عظلموفي الاسطلاح الصفات الساءبة لاا ٠.وجبة‏ لعظمة ذانه تعالى وتعليه عن المائلة والادراك والاضافة م فى -.حات اله والمناسبة بين ألسرادقات والصفات السلبية أن كل واحدة منهها موحبة الا ءتجاب وعطف تنزهت على نقدست للاحاد فى المه فى والاختلاف فى المتعاق تلا لأت أى لمعت وسفحة كل مي جانيه وصفحات الموجودات عوارضها من الوجود وما يشَّعه من الكالات والخيروت فعلوت للملغة من اير عمه_فى القبر والسلطلنة وفى الاصطلاح الصفات الفعلية أ أى لمعت على عوارض الموجودات 1 نار صقائه الفعلية من الاتحاد والاعدام والتغيير من حال الى حال وفيه اشارة الى أن الماهيات غير محمولة ولم يعطف هذه اله لية على ما قبله للاشارة الى استقلاله فى استيجاب التسبيخ دفعاً لتوهم النقص والسوه فا من تعلقها لام ور والهال الثلاالؤ والوجنة ما ارتفع من الحدين وفيه أربع لغات وجنة ووجنة واجنة واجنة بادارداريم ورقوت 5 ان ل5 وهذه 7 متسودة ماقام في المال مغارة له

الالوسشستسي ةا شعاد ةا تتخصييط جد تدقيية الاييا مد .مدييد ساك خا ماه يقي ب بماأبيياة اناا انيكب يدا سسا 0

ج وير ...مص : ايه عه بعقواة - اصح 0 ع وم لمت جه مم سوط سح ميس اه حوس تعدو سنال عدي ا 0 ماك لدوب المدراطة ا باز مزعي دسب اتاب وم ولت جانيية :اساسا راسد لقحب طبه مايه 6 مه ومسب ممه مد + رويد د مسد فوجيحها ,ماسجا مساب مه مسحو اميه لد عمد لمعيب سمه لو ال

فوق ألدماء السابعة © لمشووو : خيره 3 الا م السالفة © الذى نسخبت شريءته التسرائم والمثذل ©#وسدلت يبمنته الدول والنحل © وعل آله وأصحابه بدور معام الاء'ن © وشموس عوام العرفان © ماوقب ايل وعسق © ولاح م وخفق 9 وبعد ‏ ناعلموا معاشر طلاب اليقين © سلام عليكم لا ماني الجاهاين « أن اتناك العقل متطابقون © وأرباب النقل «توافقون © على ان أفضل الرغائبٍ أبهة وجلا © وأرفم المارب منقية وملا © العم الذي هو كرة العقل الذى هو انفس الاشياء * وحياة القاب الذي هو رئس الاأعضاء * وأشرف العلوم وأنفعها هوأ كل المعارق وأرفمم! ©هى العلوم الشرعية © والمعارف الديئية © إذ يها ننم سلاج العباد © ويغتثم الفلاح فى اماد © وعل الكلام ٠ن‏ ينها أعلاها شاناً #وأقواها برهان»

وأوتها بان © وأوضحها سانا ل 0 قف من اين كنب امول الملحق ابا الدئق 0

ف معاد جم :مجمرويجبيهه بمعمر ممع توب وبيسيسي لومب بصم سويطة أ بويا لاج وجا اناه ٠.‏ له و وزيط به شيديه رهبي . ها" موي :بويع لا ويم لل تعويو تسج عبج موجاحيت . سيم .مضه مم.- عدج متخي للحبييض 5 3 م ف 0 0 ف ١‏ : : 523

نوستاد هن سس بده ناوهب ساسج جناب ما مناه طن هاده امهو بد نسار وراب سهاو طن م 0000 جوف رورس مس نابا زرو هط حرج ماهو زهجن نالب راسو تن نون ضري عوراب انان دح وه اد ناك راطا لاط ارس انف الو ناتاس نه# اها تك زوب ا جه ماه اي مزاج جنا لانت وا نط لبجل انق شنيف ايه موه نك ربح لورسيوس جب جني ات : 0

ع غ0

6)

54 الكلامه فى عَمَايْد عام # من ينب أعلاها شانا الود رم ناوا 5 شيان» وأوشويا دأناع فانه مأخذها ا أسبها » واليه ستند اقتناصبا واقتياسبا » بل هو 5 وصصرف نه رئسها وراسها » ومما صنف فيه من السكتب المتقحة الممتبرة * وألف فيه من الزير ظ اميد به محر رة* :كتاب المواففالذى احتوىمن 6 لَه وفواعده على هما و أو لاهام ومن

| شعبه وفوائدهعل الطفها وأسناها» ومن دلائله المقلية غيل أعمدها واجلاها»#ومن شواهده

ظ النقلية 4 على أفدها كص وكيف الا وقد الطوي 0 خ_لاصة ذأأعار ات وزيدة

9000 0-0-6 0 ا 0 1110 52 0000 58 و 1 : | وانضده 130131 تابد يتضيننت سيب بوسوئره شيش داجن :يدوي بدرائداد» .عدص هات تسطايت -«أعطدويس يع :يااينا مدطائ عدادة بودبد يح تيان مج اتانوس نا يي اع وحمي لص 0 لوقه ا اح م ل ا ا ا لم مي

5 لاصيا 1

أعشار الْدهء عر ور اده الاحوسيآن وأن 0 52000 در دن حدءب 5 9 للتغر «علور 0 وسلطنةه ومن حيث الما أم موغية لكال الوحودات اشدان ذال فلذا عطنة عليه كيرت دز عا ده لكو نه كانا. دده ه أ له قروو كد الا شان وم لوطا خم الفاء لتخ. 5 ل المدول 8 اكفوى ى الدايلين أبعم : بالتفسكر انه مترتب على أأصلات الساشة وأ اسم | للادير والتوله شل حار #2 يكيرة ور الوسر ولف

|| واستدار نظر الى الذي" فَممّى َس عمئد ال » سبيلا وذات موّنث ذو 1 ذوات بدلء_ل ذوانا إفنان

2

ذف الواء لاضفة 5 حذف من 3 بو والتاء فيه 8 بدث بدايل انغلابه فى الوقف هاء 5 استممل ععفى

بس الى وصارت الماء سدزء ا فلن ! نطاق عله تعالى وناسب ألده التأم فال اله قات الذاسة ويكتب طويلا كتاء ات والتوله اكير مه والاوف 0 الذه.. ن «المكسمر الفهم والعدّل والسمداء إلغاره ذأيه لعالى ا : عير 0 5 حر اء تنك الصفات وصار 3 يه مشاهد حاضر خاطي.ه هوله باه ادك أىكا 5 5 ودف

٠‏ المفعول لقصد الدمهم مم بع الاختصار على ذاله ‏ أى وححودهم و وأتصافه لل اك الا أيه ري امد سس الآيات

ا 200 :

المنشه 8 الوق ولا ا قال ألله تعالى (مخرم م ايان ف الآفاق وفي ! | تفسيهم حى 2 ني طم أيه 6 أوشهد بوحوداءده لهأأ المة إل الله 55 4 صل بأهاء سم إعية . أعلاه ذكه 7 الدسا ورقمه ىَ المقام ال مود والك_فاء

الكبرى فى ره والاضافة فى سك ورسولك 100 المضاف م م الظاء و ا للام 3 طاماء |

: مصءو عأنه أذ أو تمددت 5 (تدطاردت 5 نواردت قال الله تعءالى ( لو كان ءا

]1 | امم الممقول 1 المذقول 2 ور . عي ل لذ 5 * اليد لدم ام 12 عام اه ابل لله بأصلفه الأعائف انال أعترف '

- سس لوصمم عر

سيو ملاأئه الحاس_دون سج وأذ من لعلو مرءله المعايدون # وحكرب لا وقد انطوى على زبيدة الم ١‏ | ال نغلا. © واحتوى على لابه أنكار ا فكار © زات كيه كن اطمة الي استقصاء فوايده © فاق | الرغة فى أن أو ىكل من فرائده © «توقعاً لاستئيات حقانقه أفاويق المجهود « متخطياً فدرك دقانته | كل حد من الجد موود © حائما حول عاء هن قطر يها * الى أن فزت منمادبته بشَرطها © ولقدطال

1

: 6 1 0 5 1 ا عا ف اضورق ان كان عليه حواني ذلل مايه © وتكشف عن وجوه قرابده شابه © أسّد

5-7 م الأ وا »امغر ان الا رار © عطافا بول عاض © ومن من له في شحقبن احق

مهأبة المقول والانظا ر * ومحصل وا قلصة اسن وا ما حرره نان التدفيق

فى صمن عبارات واه معحزة * واشارات شامة موحزة » نصار دلك فى الاشتبار * كالشم سف رائعة الهارهواسمال اليه نصائر أ ولى الانصار»من أذ كاء الامصار والاتطار فاسنهتروا بكنوز عبارانه الماءءة وم حدوا عليها دليلا » واستييموا .رموز اشارانه اللامعة وم موتدوا الييأ سبيلا * فاحتمم الى نفر من أجلة الاحباب 8 المتطلعين المي سرائر الكتاب»

واقتر<وا عل أن أ كشف لم عن مخدراته الاستار » وأبرز لم من تاب المجاب هانيك الأسرار » ليحتلوها أعينهم متبرجات نزيها * متبخترات 0 058 # فأسمفتوم الى ذلك متمسكا تحبل التوفيق * ومس تبهديا الى سواء الطريق © وشرحته مد الله سيحانه

, شرحأ دلل من شوارده صعأمم] ع وعيط عن خرا بده ها مهأ 2 مباداي نه السادي الى لب ا 1 ني على السجب السجاب ه وشمنته جيع ما يناج اليه » من اما

و جزمي ما - 7 عي سوس ا فصيايفة لجعي رصي بم وسح مم ب جب سب وي حلم بع يي م الس ميم اح و يي ا . 32 جه 00 . -. ع حم

م جيامه .سبي جعي حو حيست م . - سه ات

بواسدتعاه عه سومج ممفص ا 0 بجااة عدوي أمي ود تيعد جك امه واس ب لق محص اي يي م تس بز ميان اا

كدق الغاءة والقباى 108 اللام زمر وحمرآأء والضسياء 0 صوء وعد وأ 0 و وت ا المأر, به ماه ألراه الحاحة المنقبة المفضرة المدصب ار جع الرغية المرغوية الاممة ةالعغلمة والبيجة والكير وأأنضوة الممارف 6 ور ف دن عر قه لمر فه معر فه ة وعرفاناً أذ علمه وكذيك المعالم فأعهات ار التغاير بدهها بالسرغة ادي الحو الى دين محمد الملصطق دلى الله عاءه وسم وأليةيئية المنسوية الى القين رحو أ زالة 7 أعالاها عَأياً الاشرفية موصضوعه 5-03 وأقواها و0 ره برأهمنه المج العقلمية ألمؤيدة بالنقاء م و وم فأ شان لآنمماديما أمأ بدنة 006 و مسال دنه و وفيا ان لآن١‏ 4 ْ ل البقن ؤل؟ا ايل “ن السدان الوأضح فايه واونها وانانيها لاتياج 5200 العلوم الديدية ألنه لابه

1

مالم بأد توجود صانع مشتارلم يبت ذي؟ منهاء كا وصف به معترضة بين الممئدا والخير والكاف اللكارة || اندبيه 000 ولا 0 الوكين راتيج يتيبو 0 العان وو و إ

انهاه :. اعم ا ميوي لد حنن . لاجد حب ل سام لح ماح جبيين جمد مسبم اي 2 0 ااا ا 5111110 نحم -. اووس فت يوي ب - الالإططاد| يوشم أ وس مه جمد محم موي مم ل م سدور سم ا ري ررب حدس عابو اد د م ا 0 حت عب و أروبيه سوبت به سس حسام مم ابو أنا..نا

لمي 2220006 استعالاع طلم و تدر ل اراد صمي في كشف ار رط واي والاطراف #8 قانمين من عار لآليه ,لاصداق » وكان يموق أ عندلك توزع البال © ونعتت الال 6 اكت دن يحن الزمان © وأعاينه من طوارق الخدنان م ا انم ماأرى عليه طباع أ كر الاخوان من الميل الى الاد والمناد » والا راف عنممج الرثاد

ششون لهم المودة والصها وفلربهم محشوة لكا ولا نوا نر على الؤاس طللاب الكيإن مه ايسان الحال والمقال#رابت الاقدام عله ! أخرى # وشرعت فه |

ِ! ٍْ لهك أن فم عاد و الخو الس الى ! مله سيا من 5 لآ سم ا ل واعترافى هصور

م لسسصممية ل عد سفوبو م مووس سح سان سس ع جد سير روي بيو تتح ور ببجعاويي جيه مامحات لعوير موي سوم سيل رلب جيل روي عارش سوبي بد لمي ل ل لع ا ا مجو صم ل لوووييسق

لهاس اه 2 اعم الل ليدم م حر ل#صي اه للضي مساج حوور لعي الا الهاي ا الود 0 - الاق موقم .- جعي بوسحم عمسمو 2.00 ع حلت سوسوي ويه اموجه حاشو اصن نااسنةالانااج ‏ مح -. اسار ال ١‏ مبميخا009018© تيبي ران اي

210 شه وما ومأ عأبه مراميا فى ذلك شر لطة الانصاف 59 عن مار د 4 ا أولما نس لى اعامه *#و خم باالخير اخئتامه » خ_يريه بالدعاء لمن ا بده الله بالسلطنة المظمى » واتللانة الكبرى » وزاده إسطة فى الفضل والندى * وشيد مالكه تجحنود لا قبل لها هن المدى » وامده عمقبات من السموات العلى » حفظونه من بين ديه ومن خافه بام ريه الاعلى » وذلك فضل الله يوه من يشاء لبحق به المق ويقطم دابر الكافرين * وبطل به البأطل ولشنى غيغط صدور قوم مؤمنين * وحمل له لسان صدق فى الا خرين ه وررفع | مكانه نوم الدين + فى أعلي عايين * وما هو الا حضرة ا مولى ال._لطان الاعغل » واللخاقان 2 الا كرم » مالك رقاب الام » من طوائف العرب والمجم » المختص من لدن حكيم م * در جسيم » وخلق عظيم # ولطاف 2. م * “ل بوه اعد اق الا

عم جه بده جلجعيييي موس جه امعياح مود ميم عست 0 50 55 ا ايب ميشاسف مش ضييبت سكي سي ,ضيف 32 مساوم جمد جود بوجحم يغ شيجب ممه حصي حصي ب اه اعد معد حا جديا اس حم موي مج اج ا ولك ري رج عجري لات لصوو ا ا ا

|| اتعجب فمجب نا كيد له من غير لفظه فيوس اران ل فدات روا رام انوا يرا أي لا هائين من رول هام وهيوم محير الماطلعين امنيا الكتات 7 المريدين للاطلاع علببا أو الواقفين على سرائر ها بالاحمال متعطدين الى ماقيد برد 0 اطرهم بالافه_يل الاقتراح السؤال من غير روية مجتلوها أي ينظروا الى تلك الأسرار تخلوة من اجتليت العروس اذا نظرت الها تجلوة أى مكشوفة ظ وفى بعض النسخ بأعيهم متبرحات مظهرات من تبرجت امرأة أظطورت زيذلها لارجال والابختر مشية حنة فأسعفنى ن أسعفت الرجل بحاجته اذا قطينها لهفالتعدية بالى مين معنى القصد اشارة ايان الاسعاف

كر ن قولا فأ دا الفملى شرق الى شرءت فى شرحه لقوله ولما بسمر لي اعامه الشوارد جع شاردة قرا كبر فيرو 8 اذا شر فأذا كان الشمرج مذللا لسعاب الشوارد قتذأيله لير الصعاب الطريق الأولى الامالة الازالة ارا أئد ممع خريدة ك«نى المرأة الدرة السادى من سدأ سدو وا مد الف الى الثى* والنائى' من نشت اجر أذا اعرف واعرت ان حاء والمجاب بم امن ول#قيف الم 31 تشديدها أماعاوز المجب ممبير الخط والشعر وغيرها ممسينه النضل والفظيلة خلاف النقص والتقيمة ااندى ٠‏ الحود والتشيه الاحكام دن شاد الطخائط كيده طلاه بالشيد وهو ما طلى به خائط من خص ووه | اللعقنات ملاكة الايل والنهار لانم يتعدقبون وانما أنث لكترة ذلك هنهم محو نسابة وعلامة الدابر آخر ظ 03 ل 0 عدت كان 0 0 0 ا وقد يعني , 5 اعن ا وهو المراد هنا

8 موه عا ا 0 ل 0 مب 0 م وت ا لا د اع رن ا ع “لاله ات :اذ 3001/7( لالد

ظ ارو وعدم لاقان » فاه يحمد ال فى زمان ,- سمخل 3 تنه الا حناء © وارتضة إلا ولاه © «شتملا

[ على حقااق 7 7 يله الأفكار » 0 فى دقائق مافثق بأ رلق اذا 00 . يعار © وسيسيد 1 | السائم فى لده والساح إلى -فصصةه 9 هاأودعته * ورادالنوات:8 وييده فيه فن نواد الموايد ©

| والمسد ليه ا هدا يد 2 ولا أن هد انا ألله والابرك + من الأذكاء ا الاين يلي

دسفيو امم ب جد وباي 49:٠‏ صعن حرج بولا وار يج لصوي او ا مو ع معي دي عا 3 مر وكيم ولت و عد وه .. ابرح ل على بوه مواحي مهو سه اإرااؤية مالي ليا بوراسر مو مسجم ميف الوواي ١‏ ادر يكوا جنا أعير الحو طاقة جد بها وميه اطي اال

20

٠‏ لومس وسمويح مسف سعص لحن عع عدون ماهم مسي ل يجدوم خاب يوي اين مو بطح صنوب بيهت ممنسد كدب سعروح وبا نصح وسوس “لان ازري وين مسح مجراة بون لص را لوصحم م لواو بخ 9 لصييدت | لد جيني الى ساب سحيب بينم اله اعيواء د

ظ وصامهم! - من كل مالا باضيه كار ابي 00 لاتقمى الدر والدرى اها -<وذه فتحصئا ف البدر والافلاك

| من التجا الى جنابه صحد له مكانا علياءومن أعرض عن بابه لم يحد له تصيرا ولاوليا « اذا هم |

لعي ا ٠‏ نونحس لايق ١‏ مسيؤب سيب + نه اتنا بيع جد دجست ونا ١‏ تابه جا ١‏ عبرب ا وياازااة ١‏ ار عد ل وجي وح لاون .

عنقبة أمغى *واذا عن له ٠.كرمة‏ اسرع اليبا ومضى ظ عزمانه مثل السيوف صوارما لولم يكن للصارمات فلول اشر العدل والا<سان على الانام # وباسط الامن والامان فى الا يام» هوالذى رفم رايات العم والكئال لد اتكاسبا » وتمر رباع الفضل والافضال بعد اندراسها » فعادت رياض العلوم الى روامها مخضرة الاطرا ف #واضت حدائقها الى ممائها مزهرة الجوانف والا كناف هاما سلاطين العالم بالاستحقاق ه ومفخر اساطين نى آدم فى الآفاق » السلطان الؤيد النصور المظافر » غياث اق والدولة والدن بير تمد اسكندر » خلد الله مالكه وساطانه || * وأفاض على العالمين برهو احسانه وهذا دعاء 57 سلاح لاصناف البرية شامل وها نا أفبض ف المقصود » متوكلا على الصمد الوذ * فاقول قال لص

ا الات تج ا ته 2 1 لقث عمتجن النيوو انوا ل مج رارم معد حو يي مدا بت لع لح لعي مي ال ع تسد عي لوعي داري لب تن وجوو رسج أبنت سج سويب سوسس ساس سوب دمعي الوصوويم سم بت سيم 00 |

عليين جمع علي مكان في ألماء السابعة تسعد اليه أرواء الؤيني مالك رفاك الاي قتع ا

اطلاق ه_ذا الاسم على الخلوق واللك مع مكرمة بم ألراء فمل الكرم شد اللؤم والما بر جمع 0 وي 0 ل 5 ا و اعد قر نأ لدى الغاية الصوارم حم.ع صارمة | | من صعرهت ألثي' قمامته الفلول ا وي وت جمع رابع وهو | اداه قم ردى ودوى وروآء »كفني والى وسماء كثيي مو واأياء الحسن

م سبحي به لحم 5 امسج بي او ع يي الدع لاصيا م ا ال ا ل وتشاميجي محا و ساد يونا وو ل سد عر وموس ل ع املو لاسب 0 الس حصح سس م مي م ل كو امبرف اللي ب ل -

ظ الانمان © النخخلينء فنك أل ا اف © أ ا عل 239 مه للدي أو ف به ل | القل » ان يستحشروا ان لكل جوادكوة » ولكل صارم نبو » ظ ومن ذا الذي ترضى سجايا كلها كفى امرء شلا أن تعد معائيه

على أفى أفو ل ان الناس غطوقى تغطيت عنهم وأن يدوا عني ففيسم مباحث وااسؤل من جتاب ذى الال © الفياض لآر فع التوال © أن طفع به الخلصن ه وتممله ذخرا لوم | الددين » وهو حسبى ونع الوكيل وألله أعر

000

سم الله الرحمن الرحيم 6 ضمن خطبة كتابه الاشارة الى مقاصد عل الكلام رعاءة لبراعة الاستبلال فبسمل أولا تهنا نم قال ( امد لله العلى شانه ) أمره وحاله فى ذانه وصفاته وأفعاله فانه تمالى جام لمبات علو الشأن لاتطرق الى سسرادقات قدسه شائبة التقصان ( المبى برهانه ) حجنه القاطمة الى نصببا دالة على وجود ذانه واتصافه بكالانه وهى آيانه النبثة في الاتفاق والانفس تجتليها دمائر ا أولى الانصار وتشاه داعبا ! سرارا يضيق عن تصو برها نطأق الاظبار ( القوي م د ونفاذ حكه اذ لالستمهى على ارادنه ثى' هن ف الاشمماء ولا يري فى

2 لي حبي مالع م سم مم 1 سس ايه سو لاصيا جح سح ص لمسييجو مود اج لمعمو لع ١‏ ل ات م ل الوه 0 2 مم سس عم و سي جم اج ل ل لمم لم اسه ع مط مسمس الس

0 وإ‎ ٠ )

[ 21 يم

: 4 اعد مومس ييه دوه مي ا عم ا يا ا 0 عند حفص سوق جوري وج 2 جد 12 مرجت بيه سي اي 2مس عا فج ا 10 1202 ود موي بد سصوب مسووية ل سي 5 لي وياد هه أرهلاة.. مات 1

|

0

أ

ا

شه > حسما دح اسه - لو ا ا

صم يي لجسا شامع و يجيه ييه يها لله 7 3 لوتاسس ةي يدهي عنام ايا يدبي لوي ار محواسدا ا

اح لس من لويس وميه مو ع ا ل جا مه م ل 2 +7 با اسم لووي دفي لياط يختسيات سيد 9 يوادي اماف 0 حي سحي سواه لقص سيد سي يمي م عند سيمع

[ قوله فسمل ول لا تنا نا فان قات لدس للسداة مدخل في الاشارة المذ كور 0 السملة مما يمارد ظ 6 0 كل كناب دن كل فن فلا محل بها الات رة الى لمهأ اد آلا فلا وحجه لنفاء قلت تضون أ خطة كتابه الاشارة الى مقاصد عر الكلام انما تحن وبعتد به وبعد تفوقا فى ايتداء الكتاب بد رعأية ار ان فكاه قال | اراد التضسون د 2 فسمل ألا أمنا ليعتد يذيكث التضمن فالفاء ةذ )5 0531 اقد نجى * جرد التريس م ذكره أبن عشام في مخى الدب وله لد اقل كذرة فى القران المجمد والظاهى ان السءلة متأخرة زماناً عن التضمين الذي أريد به سبه أعني الارادة وقد | بوهم 7 راد بالنضمين داوق 0 فى ضمن الخسءة ع أسنائها فللسءلة مدخ_لى في ذلك 9 ا 56 سمل أولا لكانتالاشارة فى أول الحطبة لافى أثنائها وتقدمحملة المدلة لا يكنى لانةوله العلى حأ | الخ سواء اعتير بدلا عن . افظة ال أو نعتاً له من «تيانها ولا عاق مافيه من التعسف عن | أن ظ شال على دير كون السملة حجن ز.أمن الحطية لفط التضمين يشعر باثهال الخطبة على دي' آخر سوى الاثارة المذ كورة فللسملة على قصد ا:.ءن مدخل فى التضمين وان يكن ها مدخل فيبراعة الاسهلال اوعدا عن ين موقع آلفاء اذا حملت على رد الذت اها ولو بالنسءة الى نفس التضمين لان ظ ميسة التفصيل ده ة عن ميسة الاحمال ْ

يم ريما ب ممعوميية - 0

جيه مه مر .

( قوله ثم قال الخمد لله ) أن قلت ثم لاترئيب مع التراخي ولا تراخي الصمدلة عن السملة لازمان ولا رتدة كا هو الظاهر فا وجه ثم قلت بعد تسا م عطاف مدسخول نم عل سمل قد ذكرن فى حواخى المطول أن اللحتقين هن النحاة نصوا على ان دلالة م على الراخي وجوباً مخصوسة يعطف المفرد

( قوله الى سرادقات قدسه ) أراد بالقدس التنزه عن النقص وفيه تأ كلد لكونه بامعاً لهات علو ١‏ لفان ولذاكر كه الس وي ةا كار عدن ارتاطهدها قله والدقاغ يافاق الآ سب الباق أن عوك الى سسرادقات كاله كا لالفى على المتامل ظ

( قولاولا بجرئف ا إلا مابشاء ) ا كان المثبادر هن قوله لاتعمى عل اراد ثى* أنكل

جه اف ا ا وي ار

ماحسكو نه

لبو عه جو اج وفاتووهي نه د اتوسيمية لا ميته ل ده + وت مداه واد 1 لشاجي ‏ جول لويش يه و ملا اسه ع ع ا يمسوييا 4 بابد ويج خرطي ا ححا حم ا ا او ع لاا 0

2

يمحتو مسي بد يريس جا > وموم شه شويج مد ا ا ا ا 0 00 ل اا 111101

مص .ملك ممح حب ع اعوج اها اموه هيم جاجوين اتاو ود اساي ارود ع جا ا م ا 1 حوراي حسمو اتج بممطشحلا رليك ايه قيلي «صواه راك د مصدكة سم لسعم يي بودي اهار وم سرمميم لو 0

ا ملكونه الامادشاء (الكامل 8 ( فونه الدولة للممكنات ٠.‏ ن حال الى حال ايحادا واقناء

+ تسوس ورين عاج د 115157090

امادة وابداء ( الشامل طوله ) فضله ونواله فان رحمته اللي اع ا إنه قر جميم ماذ كر بما اقتبس من قوله تعالى ( الذى خلق سبع سموات ) هى أفلاك الكوا كب السبعة السيارة فان الفلكين الا خرين يسميان كرسيا وعرشا ( ومن الارض

مثلبن ) مثل السموات في العدد ىاورد فى الائر من أن الارض أيضا سبع طبقاتو كل ||

ظبقة منباعخلوقات ومالعل جنود ربك الا هووندتؤول نارةيالة اليم لي نطبقات

| العناصر الارلعةحيث عدت سيما ( يكمال قدرته ) متعلق مخلق ( وجعل الام ) أي حكنه

أو بد بيره ( شزل بن )من السماء السانعة الى الارض السفل ) بالغ حكمته) التى هي اقأنه وإحكامه فى عليه وفصله ( وترم . ىئ ادم ): وع الانسان على غيره ( بالمقل الغريزي ) أي ظ

عي ا حجيو ميم و امد وود محا ويه يا مد د بع ل ل فسوي مهحور ماعو ريما مص 0 عه أدب سوست و صرح وس سه امج سس وووويسير وطوه لوك نع تواح وهر دعب طرق لس سججييوه بطو لوحي لسعاي ١‏ جمس سجس وهوي لجسل اساي . المحم سمي لييييب .مين لمعم 0 عب امه اح ا ا يي ا م و م م و ب و ل ل 0

قوم وع الاناة ( قفممر بي في أدم بنوع الانسان لدشم ل ادم عليه السلام ولا حاحة الى شدير السلة لان التكريم معناء النعظم وذا لا يحتاج الى الملة ما وقع فى التنزيل ولقد كرمنا بي ادم ولا حاجة الى له أ على معني النفضيلى م فى قوله تعالى هذا الذي كرمت على حتي لا .ثم بدون دير الصلة ومع ذلك لابد من مخصيص الغير يما عدا الملك وان لانم لكونهم مكلفين شركاء للانسان: في الذكريم المذكور ولذا تلو الصبعد يععاء الملك واللحن والانس ثثلاية

لي 0 اسح جمدم حم ومسي لبا يديت مؤي حي يي مع حم يو 0 تسب به . جيف معي : 2 مي .لد ته ل مومه ب جايمة ‏

جهات قوة اللطنة 0 قوله ولا عخرى في ملكوته إلا ما بشاء افادة لامعنى المذ كور فلدس فيه

سن بعد التعمم م طن وأما تخصيص الملكوت بالذكر فان حمل على المعنى الاغوي وهو الملك فان

الملكوت مبالغة في الملك م ان الرهبوت مبالغة في الرهبة فالآمى ظاهر وان حمل على ءلم الباطن والغيب || فهو من قبل مخصيص العرش بالذكر فى الحكم بالاستيلاء ما قال الله تعالى الرحمن على المرش استوى

أي استولى والأول أفرب لان الحصوم أعنى المعنزلة اما بدعون وقوع خلاف اراد فىءالم الشهادة دون

مالم الغيب فتأمل ( قوله حيث عدت سبعا ) 5 نَل عن الشارح النار ثم الهواء م الطبقة الزمهر برية م الطواء اجاور

| للآرض ثم الماء م الملبقة الطيلية المركئة من الماء والأرض ثم الطبقة الأرضية الصرفة التيتقرب المركز |

وفى طبئئات المناصر وأعدادها أقوال أخر بعضها مذكور فى الموقف الراابع من هذا الكتاب وبعضها

ظ مذ كور في الكتب الأخر لافائدة في الاستقصاء عنبا في هذا الموضع واعل ان التأويل بطمقات العناصر ١|‏

5-9 م وما ا ا ا ليوو

تي ممعي لوه طرز ووب - ل سس مهروحن وسيوصسيي اقحس بودي بيجب ل اموه مووي ةسيام و -. لجسي لسوحيم ‏ بعايه . لج رسخي د جيجيها الب ليان

- 2

ببسم تيبب ا الت ل سن عد سمت دم سم <رسسمس ان تيا سمج ززعو تاس نويسب بجت نه نه نه متالاد نزوي ”اه اناد مد حمبحوبوبي هبه ده هد نسدد مجن وبيب راسو او يتاه اي جب مايا0 .

5

5 ل وا التى جبات علبأ فطرمم وبسمى عقلا هبولانا (والمر لشرورى ) الحاصل للم بلا 1كتساب للسمى عقفلا بالملكة ( وأهلهم ) جعلبم أهلا وفي نسخة الاصل وأهله تأويل الانسان ( للنظر والاستدلال) بالعلوم الضرورية ( والارتقاءفى ارم اذا ل) وذلك بأن يرتق أدلا من ع الضر وريات الىمشاهدة النظربات وبسعىعقلا عيتفا 1 6 م ندكرر مشاهد.ما| صية امد اشرق حتى تحصل له ملك استحضارها متى أريد بلا يحثم كسب محف بذ ويسمى عةلا بالفعل وهووان كان متأخرا عن المستفاد فى الحدوث لكنه وسيلة الله متقدمة عليه فى الهاء وقد ال المقل المستفاد هو ان نصير النفس التأطقة حسث تشاهدممةولا ا بأسر هادفمةو احدة فلايثرب عهائى اماه مذ اهو الها ةالقصوي

#رتسسدننا

جه مور وجوه لدب عه ١‏ الملوبن؟ ته اددج مليو بويت ١‏ باجا ب روبد مب مش مايه ١د‏ اياج سيم ارب ١‏ معطو وويوي ومن جوة لبر عر الج لماج ينامر بعس ل موك م

2 0 يفي ا ص ا ا الا 0 اا ل لطن عرين ا يت مش روث معبد وم

, الس الهم .....

اعو”

بغيرء الحوانات العجم لا المن بل ولا الملك أيضاً (قوله المسمى عقلا بالملكة ) فان قات لاشك أن بين المرتبة الا ولي التى هي الاستعداد الحضس وبين المرتية الثائية المفسسرةبالعل اضرو رياث واستعداد النفس ذلك لا كتساب النظرياتمينية أخري هي العم الجزئيات المحسوسة فل لم يتعرضوا البها قلت لانها ليست من مراتب القوة النظرية بل هن خواس النفس الخحيواسة والفرض عد امراتب المخصوسة بالنفس الناطقة ( قوله حق تحسلله ماكة استحشارها ) قال بض الحتقين وعندي اله لا اعثبار علكة الاستدضار فى العقل بالفدل ب لالقدرة على الاستتسضار فى الخلة كافية والا لم تمصر مراتب القوة النظر نالا ره فانه اذا احضرت ! عه مثلا وذعل عما فالنفس قادرة على استحضارها ولو حدم فهدء المرسة اوم تعد عقلا بالفعل لم ةق الامحسا ركعدم محققه على التفسير المسشفاد بالتقسير الثانى ( قوله متقدمة عليه فى البقاء ) ولان فى 5 ل منهما <ديهة هدم على الاح وتهار طن الحيتين أثار الما معأ يقوله والارتطاء فى مدارج الكوال ظ ( قوله وهذا هو الغاية النصوى ) فان قلت قد صرحوا يانه بعد مرلية العقل امس تفاد هرئيتان احديهه! مرنة عين اين وجي أن تير النفس يحيث تشاهد الممقولات فى المفارق المفيض إياها كما هي والثانية مرتة حق اليقين وحي أن تصير النفس بحيث نتصل بالمفارق اتصالا عدلياً وتلاقي ذالها ذانه تلاقياً روحاما وفرقوا بينعر القين وعين اليقين وحق اليقين ان مشاهدة كل مايري بتوسط نور النار قناية عم البقعن ومعايئة جرم البار الذي بفيض ذلك التور على ما سل الاضاءة بمثاية عين اليقين 0" النار فما تمل اله عحوهويته حمق تسر ارا صرفاً عثاية حمق اليئئ شا معنىقولهوهذا هوالغاية النسوى فى الارتقاء في الكهالات العامية لا يقال الكلام فى مرانب القوة النظرية ومرايتا عين البقين وحق اليقين

:الاش ]تتا لل ل يي يز دك ى ]ىل

2110

0000-7 ا اي ل يساسا لس جع ار مجواء #موبياي اتاواس لح اوقا رسخي جنوه ١ج‏ .لح عند ساف مسا إو عا حي فويس ماجات شف - + عجرت داه هجاوي زناه منم هن وض موجاب ب ممجاحويهد: . ده مجريون" سي صب جيق و براجتب 1

ف الارتناء ا خره ة واماة 6 الدارالدسا فمد رجي ان للنفوس الجر دةعن العلاثق البشرية (ثم أمسهم) عطف هلى كر ممع ماعطف عليه وكلة تمعلى ‏

( قوله عطف ع ىكرم مع ماعماف عايه ال ) يمني انه عطلف عليه بعد اعتبار عملف أهله عليه لان الامص للف ر مترتب على التكري المقيد بالاهلية لاعلى التكر م فقط اذ لاتلف لاهدي وم جمله معطوفاً على أه_له ابَاء ثم على معناها الالملى اذ ليس تعلق الام بالفكر متأخراً عبلة عن ألا هلية امد قو فانْ دناط التكليف هو المقل بالمذكز عمد الشيخ الأشعرى وم | تحمل كلة ثم على محرد التدرج 7 6 500 أد لأوحه اتخصرص قوله أمى هم بدلك

( قوله وكلمة لم على معتاها ) أى يجوز | ااقد يل باه ااسل واد لل شعي الا شاعسة

جسمسييا ليجو يسه د مضي

من مراتب العمل وأ ثاره لانا تقول المستفاد بالمدنى |! الت العمل أينا قلتأراد بإلتفاد الذى حَكيوا اندها يفش لعو تعن النقزع وى القين المنقناف انين الول لااثئافي اذ لا نسم ان مشاهدة | اللفقولات دفعة حلي قبل الاتصال المقارق والمحكوم عليه بانه الغاية القصوى هو المستفاد بالمعنى ألالى وباطملة لايتصور فينفس الكل العامي مرتبة أعلى من أن تكو ن جميع النظريات على ماهي ااا بالفعل على سيول الاجماع مو قبل هذه أ اكه عمقل قبل المرسّن الآخربين 9 بعد مأ ا أمها عن أ النديينا وأغلوية ركنن الا ريدين ملهما لو سل فلس اعتبار نفس الكال العامي بل باعتبار أثماهما عامهما وعلى * مرتمة أخرى فلا إشكال

( قوله ومتقرء الدار الآخرة ) قبل عليه الظاهر ان ااراد بالمعقولات المذ كورة في هذا التفسير المعقولات الى كسما وأدركها النفس على ما بشعر به قوله مشاهدة معقولاما وبه 0 فيحوائى شرح المطالع حيث قال الى أدركها ولا فى عفىذى به كور أن كرث شخصءن ٠‏ الث شا ص قد عد | له معقولات نظرية لا 'زيد على اسنين 53 ثلاية فدشاه_ دها في الدار الدسا أو لهاو تعلق وعدم نجرد قلا نصح قو لاوامدقوه الذان الا حوره 5 بان المراد ميع النغاريات وقوله معقولاما من حميثأءه يكن من تعقلى حمبع النظريات وقوك في الموائى | 3 ع أدركنا غتوال .عن اذارالك أناتعاديها او لفسا من حدث أن أدراك المبادي ادراك للمطالب بالقوة وأنتخبير بإن اعتبار حصول مبادى جميع النظريات بالفمل لكل نفس يعتبر المستفاد بالنسية أليها نما لا ,كاد نصح اللوم الا أن حمل الادراك على امحاز أعنى استعداده لكيائذ لايحتاج الى توسط المبادي فى البين م لاينى

( قوله وكاءة ثم على معناها اللأصلي ) قبل عليه يازم من ذلك تآخر الامر بالتفكر عن حصول المرائب الا ربع ولي سكذلك ورد بان اللازم تأخرء عن حمصول الرلتين الأوليين وعن التأه_ل | للمرئءتين الآخريين لاعن حصواما بإلفمل ولا تحذور ف.ء وقد يجاب بان لامحذور فيالا ول أيضاً على || قدير ر تسل الازوم ا" أذ الام أهل السنة ان الهو بى العاقل ليبس كلف بل انا محصل التكتيف |

ااا ا بام مما ا ا 5-5

| كا ب 0 مج م ا ل 25 42لا م ةمد

040

ده ا« شح طعططاتمه يتوبيج لم مساج ١‏ ليدعت ١‏ حرح ياو حاتت ساحن حانج حب حك موا ودجو لصوو را بعس د ها لوس سيو ند لبها سوسم مفبو دوو ا سيم ماو يع ويح مح يزه 1

ممص سوس جك حسمو وجي موي و0

ممناها الاصل الذى هو المبلة والمراد أنه نمالى أم هم على ألسئة الرسل نفك رفي عخلوقاه وأحوالمه ( والتدبر لصنوعانه ) وأطوارها وفي فوله ( ليؤدمهم ) أى التفكر والتدبر فبها مع ما في حيزه وع تفصيل لما أجبله من مباحث الالهميات والاستدلال علبها بالممكنات | ]في قوله العمل شأنه وما يعقبه ( الى العم ريدو سام ١‏ لان ال_لوقات حادية ولابد | للحادث من صائع ( ندم ) لا أول أوجوده اذلو كان أنضا حادنا لاحتاجج الى ام آخر

فتسلسل أودار ( فيوم ) قائم نفسه مقيم لنيره فانذلك لازم لكونه صانما حقيقيا (حكيم) لظبور اثقانه في ! ناره الصادرة عنه ( واحد) فى صفغات الالوهية لا شريك له فهها والا | لاختل النظام المشاهد فى العام (أحد ) فى حد ذايه لا 7 فيه والا لكان ممكنا وحادنا (فرد) لا شفع له من صاحبة أو ولد لسدم عجانسته غيره (صمد ) سيد تقصد في المواتح | من صمده لصمده صمدا أي قصده (منزهعن الاشباه ) المشاركة له في صفانه ( والامثال ) الموافقة انأه فى حقيقة ذانه ( متصف نصفات الجلال ) أى العظمة قال جل فلان اذا عظم فدره وجلال الله عظمته (مبرأ عن شوائب النتقص جامع لمبات الكئال ) أى فى الذات | والصفات والافعال ( غني ) في ججيع ذلك (عما سواه فلا محتاج الى ثى' من الاشياء ) فها | ذكرناه (عالم مجميع المعلومات ) ا سيأتى من أن القتضي للمه خصوصية ذانه والمممحح | للمملومية ذوات المفبومات ولا شك أن نسبة ذانه الى جميعبا على السواء فوجب “وم امه [ اياها (فلا نمزب عن عله مثقال ذرة ١‏ فى الارض ولا فى السماء ) أى لاسعد ولا بيب عنه |أنل قلء| هوم في اقل فكيف باشل مب( جع السكنات )لان |

ريدس عمج امح ب رنامع مجايية انه امي كاري عوط لسع بيطي لدبي ات ساراس وسناج ونيساق نجه <ادخا بود »ه لمطو هقفت 6 نسي امعط “اليا , الاعمين] ْ

+ رح ممجيم ساي بلممطسات سمبائ ننس .-سمستاك احيينه :حت ازيل تيح فاليم مسيسم سسف 20 عر ممعت ا عم ل مام ايلا

( حسن جلي )

تلان ةيد ...حم سم بحام سبح ماعطا سب جود ما مسحت سيا -. عيتيتيه اعيو ولخدي مياق حلا مقا فدح متحاعب ٠.‏ اماو يد ام ب يشوي دو ف لما د مدصي ورك

[.... مسشواما ات وا 11 ساساية خسم معرج سو 0 جد حم م مم ا

“ا اساي

( قوله والمراد انه تعالى أمرهم على ألسنة الرسل ) فان قات الشارح قد فسر بكي آدم نوع الالسان اواد في لين مأمورا على ألستة الرسل اذ الظاهى أن المراد رسل البشر فكيف يستقم ماذكره قلت أ المراد انهتعالى أمي الوع على لنة ال ل لاكل فرد فرد والالم يستقم فيبعض منسواءمن الأنياءأيضاً ؤ ( قوله فان ذلك لازم لكو صانماً حقيقياً ) أراد بالصائع الأقيتى سائماً لبس بمصنوع لغيره وهو | القديم الواجب فاندفع ماقيل بل لكو قد غير حتاج الى سان آخ ركف وكونه قدي غير عتاح | اليوسانع آخر انم ب دريب زهاني تيل الاير يري له صانماً قدي

بوجحم سرود دل تحب ود 1 قاد ممريصنينا > قتا اواو و بو 0 اي هد ندا :

ظ بعد البلوع وار 0 دم لوه قل كا هو الظاهر ؤ 59

اا ااا ااا ا ا امند ياب 7< ل مرف ١‏ د حاط ل جور دده سوبد ض يف0 من الاي مستوان رده ود سج لاه مسنا ريات نااك وب سامت لوحا ان و ٠‏ ا ا لل ل جه حت صنت حور مجك ١‏ سف سوه مويه ا لهم د ا يي يي للستي مةئية المج و يد بص ينين كاه واووايت الرمرويينا

لشن

مقنضى الفدرة ذانه وم ومصحح مح للقدورية هو الامكان الشترلك ها فوج شمول فدرأ اياها( على سبيل الاختراع والائشاء) أى بلا احتذاء مثال شال اخترعه أى اتدعه وأ سلا المرع هو الشق وانشا أ غمل كذاأى ا. ندا أغ لكذا (مريد بليع الكاثنات ) خيرها وشرها لان وقوع مالابريده بل يكرهه م زعمت المءزلة يستازم عبزه المنفى للألوهية | ( نفرد بمتقئنات الافمال ) بالافعال المتقنة الحكدة الخالية عن الاختلال (واعاضق لاسرا ) وانما اختار صنة الفسعل أعني تفرد على متفرد تذبيها على أنه استثناف يدل على انساف | ذاته ماذ كره ن الصفات فان الاثقان اللشير اليه قوله تعاللى صمنع الله الذى أن كل | ثى* بدل على ءاه وقدرته وارادته ما ان أسماءه الحسنى شىئ' عرى انصاف السي | بالكثالات والتبرء عن التقائص (أزلى ) هو أع, من القديم لان اعدام الحوادث أزلية | وَلسبَدَيك شدمة واتماذ كره مع الاستغناء ٠‏ عنه دم لبقاريه لفط (أدى) فنا

1 متسافب طم دع كه مودو موبا لوو بسسبيضل متسب ب نوشمي بل جروا عورد عدي ب نسي مسعط اسه جعي وحمو عه د مد سيبلب صر > ملت الحو ا لمج احص عي بن بس وح م حت حب صا ال مايه لمي فجترت ا مده اوناخ سن معد عرد مسي وو بت مس سسب سين مه مد سا يمي جا ١‏

(فوله واتما اختار المي قولهعلى انه استئناف ) أي كان مقتضى الظاهى متفرد عدل عنه الى صنغة ظ الفعل اشارة الى انقطاعه عما تدم وانه حملة مستانفة لاحل ها من الاعراب وقعت اعتراضاً بين الصفات أ لمكون دليلا على اتصاف ذاله تعالى بالصفات المذكورة فهو اسدثناف محوى كقوله توحد بالقدم والبقاء وال على الاستئناف البياق وهم لامناسبة له بالمقام

0 حفن حو ل عع جره مسبمت ججح و جر بوه ادجر ابص جسم ومن و لص طسوو جد وو سمي سا سس مايه ماففاة. ميب تيده نلو يا ال سا 0

[قوله 507 )١‏ قبل لاعجز اذ هو قادر على القهر والمنع وارخاه العنان لبباوه أيهم أحسن | عملا ورد بان فيه بوع تمر انها ول امل ظ (قوله تنبيأ على انه استنافةاح ) وار قبل متفرد م بكن تنا على تلك الدلالة أصلا وان وجد أل قسن الدلالة لان 1 لتنبيه اما يحصل من تغيير الاثسلوب الدال علركونه استثافاً اف الاصطلاح جواب أ د

ؤ

د

جعت سحب مووي سي

عَؤال اش ما نندم كأ قبل م قلت أن ذأنه تعالى متف ها ذاكر من الصفات هكذا ينبني أن حفق أ

مغني اكلام ( قوله أزلي) اس ع ا 0 أزلي ثم قال ذكر بعض أهل العل ان أسلى هذه الكلمة قوظم للقديم لم بزل ثم اسب الى